النشرة الصحية

الأدوية الأكثر شيوعاً في الوصفات الطبية في تنظيم الهرمونات وأضرارها

الهرمونات هي مركبات تتحكم بكل أعضاء أجسامنا ويتم إنتاجها في الغدد الصم. وأي خلل يصيب الغدة الصماء يؤدي إلى خلل في إنتاج الهرمون سواء نقص أو زيادة في إفرازه ويؤدي ذلك إلى مشاكل عديدة. في الجسم وتتراوح خطورة هذه المشاكل بحسب أهمية ذلك الهرمون. وأنواع أدوية تنظيم الهرمونات عديدة وسنذكر اليوم أسماء أدوية تنظيم الهرمونات الأكثر شيوعاً 

دواء تنظيم الهرمونات الإستروجين

هرمون أنثوي يُعرف بالأسماء التجارية التالية : ( بيرامين – بروجيلوتون – استراديرم …) وكلها أسماء لدواء هرموني واحد هو الإستروجين، وهو المسؤول عن جميع وظائف الجهاز التناسلي الأنثوي.

يتم إستخدامه في :

  • تنظيم الخلل الهرموني الذي يصيب النساء في فترة الخصوبة.
  • علاج النزيف الرحمي الشديد.
  • كذلك علاج حالات مرض سرطان الثدي.

لا يجوز تناول هذا الدواء إلا بإستشارة أو وصفة الطبيب حيث يقوم الطبيب بتحديد الجرعة الواجب الإلتزام بها طول فترة العلاج.

اقرأ المزيد : أفضل مضاد حيوي لعلاج التهاب البروستات

الأعراض الجانبية لتناول حبوب الإستروجين

يوجد بعض الآثار الجانبية لتناول هذه الحبوب منها :

  • ظهور علامات السكتة الدماغية وهي : ضعف أو خدر مفاجئ في جانب واحد من أعضاء الجسم، ومشكلة في التوازن والرؤية، وصداع مفاجئ وقوي، كذلك كلام الشخص يصبح غير مفهوم.
  • حدوث إضطراب في جهاز الهضم مثل: الشعور الشديد بالعطش ورغبة شديدة في التبول، وغثيان والتقيؤ، كذلك حدوث إمساك مفاجئ.
  • الشعور بأعراض النوبة القلبية مثل ألم في الصدر وفي جهة واحدة يمتد من الفك إلى الكتف مع حدوث تعرق شديد وغثيان.
  • إزدياد خطر الإصابة بالسرطانات مثل سرطان المبيض، وسرطان الثدي، كذلك سرطان الرحم وذلك عند النساء اللواتي يستخدمن الحبوب مدة طويلة.
  • ظهور علامات تجلط الدم نذكر منها : ألم في الصدر، وفقد مفاجئ للرؤية، وضيق في التنفس، كذلك خروج دم عند السعال.
  • ضعف في العضلات.
  • آلام في العظام.
  • نقص الطاقة.
  • وجود آلام في المعدة.
  • كذلك حدوث إصفرار في العينين أو البشرة ( اليرقان )
  • مشكلات في الذاكرة.
  • الارتباك والتوتر.
  • نزف مهبلي غير طبيعي.
  • ظهور كتلة في أحد الثديين أو في كليهما.
  • تقلبات في المزاج مثل الاكتئاب.

أضرار دواء تنظيم الهرمونات الإستروجين

يوجد أضرار لأدوية تنظيم الهرمونات نذكرها فيما يأتي :

  • تورم في أحد الثديين أو كليهما .
  • تشنجات قوية في الساق وخصوصاً اليسرى.
  • صداع شديد في الرأس شبيه بآلام الشقيقة.
  • كذلك تلبك في المعدة وعسر في الهضم.
  • كما أن من أضرارها وجود حساسية مثل صعوبة في التنفس، تورم في الشفتين أو اللسان أو كامل الوجه.
  • التغيير المفاجئ للوزن زيادة كان أو نقصان.
  • غثيان.
  • كذلك آلام في الجيوب الأنفية وإنسداد في الأنف.
  • تساقط الشعر من مقدمة الرأس.
  • إرتفاع في ضغط الدم.
  • كذلك آلام في الأسنان.

دواء تنظيم الهرمونات البروجسترون

وهو هرمون أنثوي يتم إفرازه من الجسيم الأصفر والمتواجد في المبيض بعد حدوث الإباضة، وهو مسؤول عن تهيئة الرحم للحمل، يتركز إفرازه خلال الأسبوعين الأخيرين للدورة الشهرية وفي حال لم يحدث الحمل يموت الجسم الأصفر وتحدث الدورة الشهرية.

لذلك فإنّ أي خلل في إفرازه يؤثر على الخصوبة عند النساء ويؤخر الحمل لديهن.

أسباب الخلل الذي يصيب هرمون البروجسترون 

يوجد عوامل عديدة تساهم في حدوث خلل في إفراز هذا الهرمون ومنها :

  • مشاكل في الغدة الصماء الموجودة في أسفل الدماغ ويطلق عليها إسم الهيبوثالاموس، كما أنها مسؤولة عن تنظيم هرمونات الجسم.
  • متلازمة المبيض عديد الكييسات.
  • كذلك إرتفاع هرمون الذكورة ( التوستسترون ) في جسم المرأة
  • التغذية غير السليمة
  • فقدان الشهية.
  • كذلك القيام بالتمارين الرياضية المجهدة.

متى يتم العلاج بحبوب البروجسترون ؟

حبوب البروجسترون تحتوي على هرمون أنثوي يساهم في تنظيم الدورة الشهرية والتبويض، ويقوم الطبيب بوصفه في الحالات التالية:

  • علاج سن اليأس الثانوي أو السيدات اللواتي لا يزلن في عمر الإنجاب ولم يبلغن سن اليأس، والحبوب تساعدهم على تنظيم الدورة الشهرية لديهن.
  • في حال نمو بطانة الرحم وإمتدادها إلى خارج الرحم.
  • كذلك تعزيز صحة بطانة الرحم وبالتالي معالجة الإجهاض.
  • يستخدم كمانع للحمل.
  • علاج تكيس المبايض.
  • كذلك علاج مؤقت لمرض سرطان الثدي لعد سن اليأس.
  • علاج سرطان البروستات .

الأعراض الجانبية  لدواء تنظيم الهرمونات البروجسترون

يوجد بعض الآثار الجانبية لتناول هذه الحبوب منها :

  • فقدان الوزن.
  • ألم في الثدي.
  • كذلك عدم انتظام الطمث.
  • الأرق والاكتئاب.
  • تجلط الدم في الساق.
  • كذلك عسر هضم
  • الغثيان.
  • تورم القدمين.
  • تساقط الشعر.
  • كذلك تبدلات في الرغبة بالعلاقة.
  • ظهور مشاكل جلدية مثل الحساسية وحب الشباب.
  • ارتفاع معدل السكر في الدم.

دواء تنظيم الهرمونات بروجيلوتون

يتكون دواء تنظيم الهرمونات البروجيلوتون من :

  • الإستراديول :

وهو الإسم الثاني لهرمون الإستروجين والذي يُعتبر أساسي في الخلايا، كما يمكن إعتباره أكثر أهمية وفاعلية من هرموني الإستريول والإسترون.

يتم إفراز الإستراديول بشكل منتظم أثناء الحياة الجنسية النشطة للمرأة حيث يقل ويكاد ينعدم عند بلوغ سن اليأس، كما أنه يساهم في حماية العظام وفي تطوير والحفاظ على صحة الجهاز التناسلي الأنثوي.

  • النورجيستريل :

وهو هرمون أنثوي مكون من البروجسترون الإصطناعي ، يعمل على تنظيم الدورة الشهرية وبالتالي تنظيم الإباضة والمساعدة على تحديد أوقات الإباضة. كذلك الأيام المناسبة لتحقيق أعلى نسبة لحدوث الحمل للراغبين في الإنجاب.

إستخدامات دواء البروجيلوتون 

  • يوصف دواء البروجيلوتون من أجل تخفيف أعراض النقص الحاصل في هرمون الإستروجين لدى النساء وذلك بعد إنقطاع الطمث ومن أعراض نقص هرمون الإستروجين نذكر :
  • الأرق
  • كذلك الهبات الساخنة
  • التعرق الليلي
  • الصداع
  • جفاف في المهبل
  • المزاجية والعصبية
  • كما يوصف من أجل إستعادة الطاقة لدى النساء بعد إنقطاع الدورة الشهرية وقبل سن اليأس.
  • كذلك يوقي دواء البروجيلوتون من هشاشة العظام.

موانع إستخدام دواء البروجيلوتون 

كأي دواء لا يجوز أن يتم إستخدام البروجيلوتون بشكل عشوائي ومن دون إستشارة الطبيب المختص وخاصة في الحالات التالية :

  • وجود حساسية تجاه أحد مكونات الدواء.
  • أثناء فترة الحمل أو فترة التخطيط للحمل.
  • المرأة المرضع.
  • أمراض الكلى والكبد
  • إستئصال الرحم
  • الأورام الخبيثة والتي تعتمد على هرمون الإستروجين
  • سرطان الثدي.
  • أمراض التخثر الوريدي
  • أمراض الإنسداد الرئوي.
  • بطانة الرحم المهاجرة
  • نقص مضاد الثرومبين.

الأعراض الجانبية لدواء البروجيلوتون

إن البروجيلوتون مثل أي دواء لديه أعراض جانبية ولكن في حالات نادرة جداً ومن هذه الأعراض نذكر :

  • وخز في أحد الثديين أو في كليهما.
  • غثيان.
  • صداع
  • دورة شهرية غزيرة.

ما هي إحتياطات إستعمال دواء البروجيلوتون ؟

يتم إستخدام البروجيلوتون بحذر شديد وبإشراف طبي دقيق وذلك في كل من الحالات التالية :

  • الصداع النصفي
  • الربو
  • الأورام الليفية الموجودة في الرحم
  • الذئبة
  • داء السكري
  • إرتفاع الضغط الشرياني
  • وجود حصى في المرارة
  • وجود خلل في جهاز المناعة

التداخلات الدوائية لدواء بروجيلوتون

يوضي الأطباء والصيادلة بعدم تناول البروجيلوتون مع الأدوية التالية:

  • بعض المنتجات العشبية والأدوية التي تقلل أو تثبط من فعالية أدوية موانع الحمل والتي تشمل : الباربيتورات، الفينيتوين، الكاربامازيبين، والتوبيراميت.
  • المنتجات العشبية التي تحوي على نبات سانت جون.

جرعات وطريقة إستخدام دواء البروجيلوتون 

  • يتم أخذ قرص واحد بشكل يومي عن طريق الفم وذلك لمدة إحدى وعشرين يوماً ومن ثم يتم إيقاف الدواء مدة سبعة أيام متتالية ليتم بعدها المعاودة والبدء بتناول العلبة التي تليها.
  • في البداية يتم تناول الأقراص ذات اللون الأبيض وبعدها الأقراص ذات اللون البني.
  • كما يُفضل تناول الدواء في نفس التوقيت. 
  • يتم أخذ الحبة الأولى بدءاً من اليوم الخامس من الدورة الشهرية.
  • إذا تم نسيان تناول الجرعة يجب تناولها فوراً في حال لم يتعدى نسيانها الـ12 ساعة ولكن في حال زاد الوقت عن 12 ساعة عندها يؤخذ القرص في الموعد المعتاد.

دواء تنظيم الهرمونات تستوستيرون

وهو دواء معروف تجارياً بإسم أندريول، وهرمون التستوستيرون هو الهرمون المسؤول عن تطور ونمو الجهاز التناسلي الذكري.

نسبته مرتفعة لدى الذكور ويسمى بهرمون الذكورة إلا أنه يتواجد بنسبة قليلة جداً لدى السيدات، وفي حال إرتفاعه قليلاً يعني ذلك وجود خلل هرموني ويجب معالجة السيدة لدى الطبيب المختص.

يتم إستخدام الدواء في الحالات التالية :

  • سرطان الثدي لدى السيدات.
  • توقف أو تأخر البلوغ لدى الذكور.
  • كذلك ضمور الغدد الموجودة في الجهاز التناسلي الذكري.
  • تنشيط الجهاز الذكري.

يجب أن يتم تناول الدواء وفقاً لوصفة طبية من قبل الطبيب المختص، حيث يقوم الطبيب بتحديد الجرعة المناسبة والتي يجب الإلتزام بها يومياً، نظراً لتأثيره على العديد من أجهزة الجسم.

بصورة عامة تكون الجرعات وفق ما يلي : 

– يعطى من 200 – 400 ملغ في أسبوعين في حال الإصابة بسرطان الثدي.

– كما يعطى من 50 – 200 ملغ في حالة تأخر البلوغ لدى الذكور ضمن زمن يحدد من قبل الطبيب.

زيادة إفراز هرمون التستوستيرون

بشكل عام، يتسبب  التستوستيرون  بالآثار الجانبية التالية :

  • نمو الشعر في الوجه وتساقط في شعر مقدمة الرأس
  • كذلك بحة في الصوت. 
  • آلام في المفاصل والظهر.
  • ظهور حب الشباب. 
  • كذلك الأرق وصعوبة النوم.  
  • الطفح الجلدي، وتورم الوجه والشفتين واللسان. 
  • تضخم الثدي. 
  • كذلك عدم انتظام الدورة الشهرية. 
  • ألم في المعدة واكتساب الوزن. 
  • تورم وانتفاخ واحمرار مكان الحقن. 
  • انخفاض في عدد الحيوانات المنوية. 
  • كذلك إرتفاع خطر الإصابة بالجلطات .
  • تضخم في غدة البروستاتا ، وإرتفاع إحتمالية الإصابة بسرطان البروستاتا
  • التوقف في النمو عند الأطفال بشكل مبكر.

دواء تنظيم الهرمونات هورموديان

والذي يحوي هرموني (الإستروجين + البروجسترون) مع تأثير مضاد لمنشط الذكورة ( الأندروجين ).

يوصف في إحدى الحالات التالية:

  1. أعراض الذكورة التي تظهر عند النساء اللواتي يحتجن لعلاج هرموني.
  2. كذلك العد أو (حب الشباب) في الحالات المستعصية والتي عادة ماتكون مصحوبة بعقد أو إلتهابات والتي غالباً ماتترك أثر للندبات، في حال كانت العلاجات الموضعية غير ناجعة.
  3. الشعرانية في أماكن غير مألوفة في الوجه والجسم.
  4. كذلك فقدان الشعر من مقدمة الرأس او مايسمى (الصلع الرجالي).
  5. يستخدم في منع الحمل إلا أنّه لا يمكن إستخدامه لوحده.

يتم إستخدام هورموديان منذ اليوم الأول من نزول الحيض بمعدل مضغوطة واحدة يومياً حتى إنتهاء علبة الدواء والتي تحوي 21  مضغوطة.

وبعد إنتهاء الظرف سيبدأ الحيض بالنزول بعد يومين إلى أربعة أيام.

دواء تنظيم الهرمونات Alora

يتكون هذا الدواء من مستخلص زهرة تسمى زهرة العاطفة وتعتبر من النباتات الطبية الهامة والتي تُستخدم في إعادة التوازن الهرموني للجسم بالإضافة إلى أنها تستخدم في علاج الإضطرابات العصبية والألم والأرق وتشنجات الروماتيزم.

يوصف في الحالات التالية :

  • وجود أزمة في الأوعية الدموية الدماغية.
  • ضعف العضلات.
  • الوهن العام والتعب.
  • علاج إرتفاع ضغط الدم  الشرياني.
  • خلل التوتر العصبي .
  • عدم الإنتظام في ضربات القلب أو ما يسمى ( خفقان القلب (.

وحسب الدراسات التي أجريت على شريحة واسعة من النساء اللاتي إستخدمن عقار ألورا وجدن أن تأثيره إيجابي في الصحة العامة من خلال إحداث ما يلي :

  • التقليل من الإجهاد الذهني.
  • تحسين المزاج
  • التقليل من التوتر و القلق.
  • يسمح للشخص بالنوم نوماً عميقاً من دون أن يشعر بالخمول.
  • لا يسبب النعاس.

الأعراض الجانبية لتناول حبوب Alora

لأي دواء أعراض جانبية إلا أنها نادرة الحدوث ويمكن تلخيصها بما يلي :

  • ضغوط عصبية .
  • الإكتئاب .
  • وهن عصبي .
  • تنبيه عصبي.
  • إضطرابات في النوم.
  • الشعور بقشعريرة في الجسم.
  • الأرق .
  • التوتر .
  • فرط في إفراز العرق.
  • حساسية وتهيج في الجلد.

موانع إستخدام شراب وحبوب Alora

  • لا يوصى بإستخدام هذا الدواء للأطفال دون سن الثانية عشرة، ويحذر تحذيراً مطلقاً للأطفال الذين هم دون الثلاث سنوات، وفي حال لزم الأمر يتم إعطاء الدواء للأطفال من عمر الثلاثة سنوات وحتى سن الثانية عشر في هيئة شراب مع المراقبة الشديدة من قبل طبيبهم.
  • في حال وجود أي حساسية لأي مكون من مكونات الدواء يتم إيقاف الدواء بشكل فوري، ومن ثم إستشارة الطبيب وفي حال أبدى رأيه بأن الوضع طبيعي يتم إستئناف تناوله حيث أنه مستخلص نباتي وليس كيميائي وهو الدواء الأكثر أماناً.
  • يُمنع منعاً باتاً تناول الكحول أثناء العلاج بدواء ألورا وخصوصاً البيرة.
  • يحظر تناول هذا الدواء على النساء الحوامل والمرضعات.
  • عدم قيادة السيارات أثناء تناول دواء ألورا وذلك لأنه يسبب عدم تركيز وإرتباك أثناء القيادة وبالتالي قد يؤدي إلى نتائج لا تحمد عُقباها.

الجرعات والإستخدام

  • بالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين ثلاث وإثني عشر عاماً يتم إعطائهم ملعقة صغيرة من شراب ألورا وذلك مرتين إلى ثلاثة مرات في اليوم.
  • بالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 – 18 يتم إعطائهم شراب ألورا بمعدل ملعقة طعام كل ثماني ساعات.
  • في حال القلق والأرق يتم إعطاء جرعة واحدة من الشراب وهي  10 مل.
  • بالنسبة للأشخاص البالغين فإن الجرعة الموصى بها هي مضغوطة واحدة قبل وجبات الطعام ثلاث مرات في اليوم.
  • في حال إضطراب النوم يتم أخذ ثلاثة مضغوطات دفعة واحدة قبل النوم بساعة .

تعليمات دواء الورا 

مدة تطبيق العلاج يتم تحديدها من قبل الطبيب تبعاً لعدة عوامل نذكر منها :

  •  عمر المريض .
  • طريقة حياة الشخص وهل هو شخص رياضي أم لا.
  • الحالة النفسية للمريض سواء كان في العمل أو في أسرته.
  • الوزن واللياقة البدنية ونوعية الطعام الذي يتناوله هل يحوي على دهون مشبعة أم لا.
  • وجود إحدى الأمراض المزمنة مثل السكري أو إرتفاع الضغط الشرياني.
  • الأدوية التي يتناولها المريض.

دواء تنظيم الهرمونات الميتفورمين

وهو دواء يتم إستخدامه في علاج النمط الثاني لداء السكري إلّا أنّه يُستخدم بكثرة كعلاج مرافق للأدوية الهرمونية حيث يقلل من إفراز الأنسولين في الجسم وبالتالية يعمل على تقليل إفراز هرمون التوستسترون 

يقوم الميتفورمين على خفض إمتصاص الجلوكوز من الطعام ووبالتالي خفض إفراز الأنسولين.

يوصف الميتفورمين أو الميتفورال بشكل متلازم مع الأدوية التي تنظم الهرمونات في الجسم ويمكن التسريع من علاج المشاكل الهرمونية من خلال تناول الميتفورمين مع إتباع نظام صحي والقيام بتمارين رياضية مثل المشي السريع .

الجرعة وطريقة الإستعمال :

من خلال الشراب يؤخذ ملعقة إلى ملعقتي طعام يومياً.

من خلال الأقراص يتم أخذ الأقراص مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم

للعلاج المديد ينصح بتناول مضغوطة واحدة يومياً

وفي الأخير لابد من التنويه إلى خطورة تناول الأدوية الهرمونية أو أي دواء آخر من دون وصفة طبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى